الأربعاء 17 أبريل 2024 - 10:10:38 م

Ooredoo الكويت تواصل نجاح بطولاتها الرمضانية لألعاب الجنجفة الكويتية بموسم جديد من «الهَند» و«كوت بو سته»

Ooredoo الكويت تواصل نجاح بطولاتها الرمضانية لألعاب الجنجفة الكويتية بموسم جديد من «الهَند» و«كوت بو سته»

الكويت:

 

للسنة الثانية على التوالي، أعادت Ooredoo الكويت، الشركة الرائدة في مجال الاتصالات، إطلاق مبادرتها التراثية والاجتماعية لفئة الشباب خلال شهر رمضان، والتي تضمنت بطولات أسبوعية لألعاب الجنجفة الكويتية المشهورة بين المجتمع المحلي.
وأقامت Ooredoo بطولاتها الرمضانية للجنجفة في مبنى الشركة الرئيسي، مستضيفةً في كل أسبوع حوالي 20 فريقاً من الشباب الكويتي، للترفيه عن أنفسهم بعد أداء مناسكهم وسط أجواء ودية ومجهزة للتنافس في ألعاب تراثية شيقة، أبرزها كان زوجي «الهَند»، ودوري «كوت بو ستة».
وقد جاء ذلك في مبادرة من Ooredoo هدفها بالدرجة الأولى هو إبراز الثقافة الكويتية العريقة وتعزيز التواصل الإيجابي بين فئة الشباب، فضلاً عن تشجيع التنافس بروح رياضية .
وفي ختام كل بطولة، قامت Ooredoo بتتويج المشتركين الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى ومنحهم جوائز قيمة، منها هواتف iPhone 15 للفرق الفائزة بالمركز الأول، وأجهزة Samsung Galaxy S24 للمركز الثاني، مع إهداء الفرق الثالثة كذلك مجموعة من الأجهزة والمستلزمات التقنية من Samsung.
وانطلق الموسم الثاني من مسابقات الجنجفة الكويتية الرمضانية للشباب من Ooredoo للعام 2024، بعد أن لاقى موسم العام الماضي إقبالاً لافتاً من قبل جمهور Ooredoo، وحققت البطولات نجاحاً باهراً بين مجتمع الشباب الهاوي للجنجفة الكويتية، فبمجرد فتح التسجيل لكل بطولة، يكتمل عدد المشاركين في وقت سريع، وتقوم Ooredoo باستضافتهم وسط تجمع شبابي كويتي إيجابي، مفعم بالروح الرياضية والألفة والمرح بينهم، في منافسات استمرت لحوالي ساعتين داخل برج Ooredoo في كل بطولة.
وكما في العام السابق، نوهت Ooredoo الكويت إلى تكريس جانب من جهودها المجتمعية المتواصلة لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ القيم الثقافية والتقاليد الكويتية الأصيلة بين فئات المجتمع، وخصوصاً بين فئة الشباب، إذ تأتي هذه المبادرة لتسلط الضوء على الألعاب التقليدية وعاداتها بين الشباب، من خلال تنظيم الأنشطة الترفيهية بما يلاقي اهتمامات هذه الشريحة، ويشجعها على التفاعل والمنافسة في أجواء ممتعة تجمعهم وتعزز التواصل الاجتماعي بينهم.
وكذلك تعكس هذه المبادرة التزام Ooredoo بتحقيق استراتيجيتها الرائدة للمسؤولية الاجتماعية، في دعم شريحة الشباب عبر التركيز على التفاصيل التي تجذب انتباههم وتحفز شغفهم، وذلك بهدف تعزيز فرص التعارف والتعاون بين الفئات الشبابية، في بيئة تفاعلية تدفعه للإبداع والتنافس والتفوق.