الأحد 25 فبراير 2024 - 06:02:27 ص

توقعات بتسارع إطلاق المشاريع الجديدة في دبي خلال النصف الأول من 2024

توقعات بتسارع إطلاق المشاريع الجديدة في دبي خلال النصف الأول من 2024

دبي، الإمارات العربية المتحدة:

توقعت منصة الأبحاث والبيانات العقارية بروبرتي مونيتور Property Monitor أن يستمر إطلاق المشاريع الجديدة بوتيرة سريعة في دبي خلال الربعين الأول والثاني على الأقل من هذا العام، مع التركيز على المشاريع الفاخرة والنوعية، بينما بلغت الحصة السوقية للوحدات العقارية السكنية التي يزيد سعرها على 10 ملايين درهم في الإمارة 3.7 % خلال ديسمبر الماضي، في حين يتزايد الطلب على الوحدات الفاخرة والمميزة مع تواصل جاذبية الإمارة بوصفها وجهة للأثرياء ولأصحاب الأعمال ومدينة مفضلة للعيش والعمل والزيارة.

 

وبحسب تقرير شهر ديسمبر لسوق عقارات دبي الصادر عن المؤسسة وحصلت «البيان» على نسخة منه، «مع أكثر من 150 مشروعاً في مراحل التخطيط والإطلاق المبكر، التي يتبعها فريق المؤسسة، من المتوقع أن يستمر إطلاق المشاريع الجديدة بوتيرة سريعة خلال النصف الأول على الأقل من عام 2024، وكذلك معها زيادة في عدد المطورين الجدد والأصغر الذين يطرحون مشاريعهم في السوق».

وأضاف التقرير: «على خلفية ما يقرب من 100.000 وحدة سكنية جديدة تم إطلاقها في عام 2023، ستستمر عمليات الإطلاق الجديدة خلال العام الجاري، إلى جانب مجموعة الإمداد القوية التي سيتم تسليمها في السنوات المقبلة، وكذلك مع وجود أكثر من 40.000 وحدة في الأفق لهذا العام، وزيادة الكميات المطروحة على مدى 3 إلى 5 سنوات مقبلة».

العرض والطلب

وتابع التقرير: «ومع اكتمال المشاريع تصبح الوحدات متاحة للإشغال، وبالتالي ستعود العلاقة بين العرض والطلب تدريجياً لصالح المشترين والمستأجرين، ما يفرض اتجاهات تصحيحية على الأسعار تحقق مصالح جميع الأطراف وتضمن الاستقرار والاستدامة في السوق».

وتوقعت بروبرتي مونيتور أن يستمر الاتجاه الصعودي لسوق العقارات في دبي طوال العام 2024، ومع ذلك فمن غير المرجح أن نشهد نمطاً قياسياً مماثلاً لذلك الذي شهدناه خلال العام 2023، ومن المرجح أن ينتهي العام الجاري بنمو في الأسعار مكوناً من خانة واحد.

فئات الأسعار

وأفاد التقرير أن الوحدات العقارية التي سعرها يتجاوز الـ10 ملايين درهم انخفضت حصتها السوقية خلال شهر ديسمبر بنسبة 1.4 % على أساس شهري، من 5.1 % في نوفمبر إلى 3.7 % في ديسمبر الماضي.

واستحوذت العقارات التي يتراوح سعرها بين 1 - 1.5 مليون درهم على الحصة السوقية الأكبر بنسبة 16.8 %، مرتفعة بنسبة 1.8 % على أساس شهري مقارنة بحصة في نوفمبر عند 15 %.

وكذلك ارتفعت الحصة السوقية للوحدات العقارية التي يتراوح سعرها بين 1.5 - 2 مليون درهم بنسبة 1.8 % على أساس شهري، من 11.2 % في نوفمبر إلى 13 % في ديسمبر الماضي.

استمرار النمو

وأشار تقرير «بروبرتي مونيتور» إلى ارتفاع متوسط أسعار العقارات في دبي بنسبة 0.8 % إضافية في شهر ديسمبر الماضي، لينهي العام 2023 بارتفاع بنسبة 16.4 % مقارنة مع العام السابق، وهي أكبر زيادة سنوية منذ أكثر من عقد من الزمن.

ووفقاً لمؤشر بروبرتي مونيتور الديناميكي للأسعار (DPI)، بلغت أسعار العقارات في دبي خلال ديسمبر 1,281 درهماً للقدم المربعة، أي أقل قليلاً بنسبة 4 % من أعلى مستوى سابق له على الإطلاق وذروة السوق في سبتمبر 2014.

وفي فترة 38 شهراً منذ أن وصلت الأسعار إلى أدنى مستوياتها في أكتوبر 2020، استمرت الأسعار في الارتفاع بنسبة 45.7 %، بمتوسط 1.37 % شهرياً في عام 2023، و0.90 % في عام 2022، و1.33 % شهرياً في عام 2021.

حجم مستدام

وكان الارتفاع الأخير في معدل الأسعار على أساس سنوي مدفوعاً إلى حد كبير بالحجم الكبير والمستدام لعمليات إطلاق المشاريع الجديدة، التي كانت تميل خلال غالبية أيام العام 2023 نحو العقارات التي تتراوح أسعارها بين فئات السعر الفاخرة إلى فاخرة للغاية.

ولا يزال نمو أسعار العقارات الجاهزة إيجابياً، على الرغم من أنه ضعيف نسبياً مقارنة بمعدلات أسعار القدم المربعة للمشاريع الجديدة (على الخريطة) داخل المجمعات نفسها.