السبت 25 مايو 2024 - 03:36:22 ص

طلاب الجامعة الكندية دبي يفوزون بجائزة الابتكار في مجال الصحة العامة

طلاب الجامعة الكندية دبي يفوزون بجائزة الابتكار في مجال الصحة العامة

دبي، الإمارات العربية المتحدة:

فاز فريق من طلاب الجامعة الكندية دبي على منحة داعمة لابتكار يهدف إلى حماية مستخدمي المراحيض العامة من البكتيريا الضارة. تمت رعاية الجائزة من قبل شركة بن عويس القابضة وتم تقديمها للفريق الفائز كجزء من مبادرة الجامعة السنوية الرائدة "تم عرض الابتكارات في الجامعة الكندية دبي". وكان هذا الحدث بمثابة منصة للطلاب لعرض أفكارهم الرائدة، والمشاركة في مناقشات ثاقبة، والتواصل مع قادة الصناعة. ومع التركيز على تعزيز الإبداع وريادة الأعمال والتعاون، يهدف معرض الابتكارات في الجامعة الكندية دبي إلى إلهام وتمكين الجيل القادم من المبتكرين.

الابتكار الفائز، الذي طورته مجموعة متعددة التخصصات من طلاب الأعمال، والمعروف باسم SafeSeat، عبارة عن أداة محمولة تحتوي على أغطية مقاعد بلاستيكية لحماية الأشخاص من الاتصال المباشر بالبكتيريا الموجودة في مقاعد المراحيض العامة. تم إنشاء المنتج كحل تجاري استجابة لدراسة نشرتها HealthNews، والتي كشفت أن بعض البكتيريا النشطة في مقاعد المراحيض العامة يمكن أن تسبب مشاكل صحية مثل التهابات المسالك البولية والأمعاء.

ولمعالجة المشكلة بطريقة فعالة من حيث التكلفة ومستدامة، تعاون أعضاء الفريق روميل سورتي، وهنا جاجول، وعائشة جوماني، وراشيل هومبريا، وزياد عقيقي لإنشاء حل يقدم بديلاً فريدًا للمنتجات الأخرى في السوق. وأوضح هومبريا: "على عكس معظم أغطية مقاعد المراحيض، حيث يتم تعبئة كل منها بشكل فردي بالبلاستيك، فقد قمنا بإنشاء أداة تطبيق متينة وطويلة الأمد تحتوي بالفعل على 50 قطعة من لفة غطاء المقعد. نحن نستخدم البلاستيك القابل للتحلل الحيوي بحيث يمكن أن يذوب عندما يغسل المستخدمون الماء، وعندما تنفد العبوة، يمكنهم شراء عبوة جديدة.

وتابع هومبريا: "تتطلب معظم أغطية المقاعد البلاستيكية من المستخدمين تثبيت غطاء المقعد على الوعاء باستخدام أيديهم ، في حين قمنا بدمج خطاف يقلل من احتمالية لمس الأشخاص للبكتيريا. المنتج خالي من المواد الكيميائية، مما يعني أنه لا يوجد خطر للحساسية أو التهيج أو الطفح الجلدي، على عكس البخاخات المطهرة للمقاعد، كما أن المنتج سهل الحمل وغير مكلف مقارنة بالمنتجات الأخرى من هذا النوع.

وكان SafeSeat من بين ثمانية ابتكارات تم تقديمها إلى لجنة موقرة من رواد الأعمال وخبراء الأعمال والمتخصصين في الصناعة، والتي ضمت الدكتور هاشم سالم، الرئيس التنفيذي لشركة بن عويس القابضة؛ والسيد جمعة بطي سعيد الكندي، رجل أعمال وخريج الجامعة الكندية دبي؛ والسيد جاكوب بوثنبارامبيل، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Redhill؛ والسيد غازي اليمن، المدير العام لشركة بوتل فليب؛ والدكتور سامر العقيلي، مدير البرامج في Escale Labs؛ والسيدة سالي فتحي، أخصائية التسويق الرقمي في Escale Labs.

وحصل Innomind، وهو نظام واقع افتراضي، على المركز الثاني في المسابقة، وهو مصمم لمواجهة القضايا الاجتماعية والقلق بين طلاب الجامعات والقطاع الأوسع من الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة. حصل ChowNow على المركز الثالث في معرض الابتكارات في الجامعة الكندية دبي، وهو ابتكار يهدف إلى تقليل هدر الطعام من خلال توفير نظام توصيل غير مرئي يعيد استخدام الوجبات الفائضة من المطاعم الشريكة، ويخفف الهدر ويقدم للعملاء خيارات وجبات منسقة بأسعار تنافسية.

تم تنظيم معرض الابتكار في مقر الجامعة الكندية للتصميم، وهي مركز مخصص لريادة الأعمال و رعاية للجيل القادم من القادة. وقالت نائبة رئيس الجامعة الكندية دبي للشؤون الأكاديمية، الدكتورة ديما جمالي: “نحن ندرك أن الابتكار لا يقتصر فقط على إنشاء منتجات أو خدمات جديدة؛ يتعلق الأمر بتغيير الحياة وتشكيل المستقبل، بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر لخطة الأمم المتحدة لعام 2030. من خلال رعاية ثقافة ريادة الأعمال والابتكار، نقوم بتمكين طلابنا ليصبحوا مهندسي التغيير، ودفع النمو الاقتصادي، والتحول المجتمعي. مهمتنا النهائية تتجاوز مجرد المساعي الأكاديمية. بل يهدف إلى تنمية وتحفيز فرص توظيف طلابنا، ليس فقط في دولة الإمارات العربية المتحدة ولكن في جميع أنحاء المنطقة.

استضاف الحدث الأستاذ المساعد ومنسق ريادة الأعمال الدكتورة كيران تنجري، وتضمن الحدث أيضًا كلمة رئيسية ألقاها الدكتور هاشم سالم ورسالة ملهمة من السيد جمعة بطي سعيد الكندي، الذي شجع الطلاب على اغتنام جميع فرص التعلم التجريبي. ممارسة المثابرة والمرونة، وجعل من النكسات نقطة انطلاق نحو النجاح.